التغيير: القاهرة

 طالب التحالف العربي من أجل السودان جهاز الأمن والمخابرات  بوقف ما أسماه “الممارسات غير الدستورية واللا إنسانية ضد أناس مسالمين” وأدان مداهمة السلطات مركز تراكس بالخرطوم للمرة الثانية.

و أشار بيان صحفي للتحالف العربي من أجل السودان  إلى  أن منظمات المجتمع المدني ظلت  تتعرض للهجمات والتهديدات المستمرة من قبل جهاز الأمن والمخابرات الوطني، وتتعرض كوادرها للمضايقات بالإستدعاءات المتكررة والإعتقال دون أسباب وذلك بهدف منعها من ممارسة نشاطها وتقليص دورها في المجتمع.”.

ويعد مركز تراكس  أحد  منظمات المجتمع المدني التي لم تعرضت أكثر من مرة لمداهمات الأمن واعتقالاته ، وبعد مرورأقل من عام على المداهمة الأولى تعرض المركز للمداهمة للمرة الثانية ومصادرة أجهزته وإحتجاز عربتين تتبعان لموظفي المركز وإعتقال كوادره وإستدعاء كل من له صلة بالمركز وكان موجودا أثناء عملية الدهم..

سبق أن داهمت قوة من جهاز الأمن والمخابرات الوطني مقر مركز تراكس في يوم ٢٦ مارس ٢٠١٥  ـ لأول مرة ـ  وصادرت خمسة أجهزة لابتوب وجهازي كمبيوتر والسيرفر الخاص بمعمل المركز الإلكتروني وكاميرا ديجيتال. وإستدعوا كلا من المديرة الإدارية للمركز / أروى الربيع٬ والمحاسبة / لُدَيْنَة كمال٬ والمدرب الحسن خيري للتحقيق٬ حيث كان مدير المركز خارج البلاد كذلك تم استدعاء كل من المدربين د. سامي عبدالحليم وعادل بخيت وبينما تم إخلاء سبيل د. سامي في اليوم ذاته٬ بقي المدرب عادل بخيت رهن الاعتقال لما يقارب الشهر تمت فيها إحالته إلى نيابة أمن الدولة وأطلق سراحه بالضمان المالي.