التغيير: الخرطوم

 فازت د. ناهد محمد الحسن بجائزة وليم فريدريك الأمريكية الدولية المرموقة للريادة في حماية الأطفال من العنف والإساءة.

  وقال الأستاذ شمس الدين ضو البيت زوج د. ناهد على حائطه بالفيسبوك  ”  إن الجائزة مقدمة من معهد العنف الأسري ومعهد الإساءة والصدمات النفسية الأمريكيين والمؤتمر الدولي الحادي والعشرين حول الحماية من العنف والإساءة والصدمات النفسية”.

وتتقدم أسرة ” التغيير الإلكترونية ” بأحر التهاني للدكتورة ناهد على تفوقها مع الأمنيات لها بمزيد من النجاحات على كافة الأصعدة.

يذكر أن د. ناهد محمد الحسن تخرجت في جامعة الجزيرة كلية الطب، وتخصصت في الطب النفسي وحصلت على درجة الدكتوراة، وهي باحثة في قضايا المرأة والفكر الإسلامي، وكاتبة صحفية، وأديبة نشرت عددا من النصوص الشعرية والقصصية، وصدر لها ضمن منشورات “مشروع الفكر الديمقراطي” سلسلة قراءة من أجل التغيير، مؤلفان هما “المرأة في الفكر الإسلامي السوداني” و”الأساطير المؤسسة للثقافة الذكورية”

وفازت د.ناهد في مسابقة في البحث العلمي للأطباء النفسيين الشباب نظمها اتحاد الأطباء النفسيين العرب عام 2014 .

وكانت د. ناهد عضوا نشطا  في “لجنة الأطباء” التي قادت حراكا نقابيا كبيرا عام 2009 للمطالبة بحقوق الأطباء.

د. ناهد أم لثلاث بنات وولدين.