التغيير: الخرطوم

يواجهة الأمين العام لمجمع كنائس المسيح السودانية حسن عبد الرحمن كوري 7 تهم تصل عقوبتها للإعدام  في بلاغات  موجهة ضده من قبل جهاز الامن والمخابرات .

وذكر محامي الدفاع مهند مصطفى ل”التغيير الاكترونية،” ان موكله يواجه 7 تهم من بينها تقويض النظام الدستوري  ومواد  أخرى تتعلق بإثارة الفتنة والكراهية والتحريض ضد الدولة.

    وأشار المحامي مصطفى  الى ان” كوري ” تم تحويله الى نيابة أمن الدولة واستطاع أمس مقابلة بعض أفراد أسرته بمكان احتجازه  .

 

وكان جهاز الأمن اعتقل كوري منتصف ديسمبر من العام الماضي ضمن 11 من زعماء الكنائس وظل بعضهم  قابعا في سجون جهاز  الأمن لفترات مختلفة قبل أن يتم تحويلهم وأعضاء آخرين بالكنيسة الى نيابة أمن الدولة. بينما تم إطلاق 9 منهم بعد تحقيقات وأوامر حضور .

وكشفت هيئة الدفاع  أنها ايضا قدمت شكوى الى مفوضية حقوق الانسان بشأن اعتقال كوري باعتباره اعتقالا غير قانوني. 

كما أشار الى أنهم قدموا طلبا الى النيابة لمقابلته.

ويشكو المسيحيون من تعرضهم  لمضايقات من قبل الحكومة وحرمانهم من بناء كنائس جديدة .

وكانت إحصائية للمركز الأمريكي للقانون والعدالة أكدت  تعرض  11 كنيسة على الاقل للهجوم  بواسطة مسؤولين حكوميين كما تم اعتقال،37 من المصلين.