التغيير: الخرطوم

فيما حظرت إدارة جامعة النيلين النشاط السياسي لعدد من التنظيمات الطلابية المعارضة أصاب  طلاب موالون للحكومة وأفراد من جهاز الأمن أحد طلاب المؤتمر الشعبي بحروق خطيرة  بالملتوف  في جامعة القرآن الكريم.

وشهدت جامعة القرآن الكريم  بامدرمان أحداث عنف مارست فيها قوات الشرطة و الأمن القوة المفرطة –بحسب شهود عيان-  الإثنين 16/5/2016 مما ترتب عليه إصابات متفاوتة بين الطلاب إبان التحضيرات الأولية  لإنتخابات اتحاد الجامعة .

 

و ذكر شهود عيان أن طلاباً من منسوبي حزب المؤتمر الوطني الحاكم ورجال يرتدون الزي المدني و رجال الشرطة اعتدوا على عدد كبير من أعضاء تجمع  التحالف الطلابي الذي يتكون من مجموعة من ممثلي الأحزاب المعارضة و طلاب مستقلين  يعتزمون المنافسة على  مقاعد اتحاد الطلاب في الجامعة  .

 

وذكر أحد الطلاب المرافقين للمصابين بأن أفرادا يرتدون زياً مدنيا  يتبعون للأمن اقتحموا  مستشفى ام درمان التعليمى في محاولة لاعتقال الطلاب الجرحى والمصابين

الى ذلك أعلنت ادارة جامعة النيلين عن حظر نشاط عدد من التنظيمات الطلابية بمبرر علاقتها بالحركات المسلحة مثل ” الحركة الشعبية” وحركتي تحرير السودان و” حركة العدل والمساواة.

لكن القرار لم يشمل الوحدات الجهادية المسلحة التابعة للحكومة والحركة الإسلامية.

وشكا طلاب معارضون مما أسموه  “العنف المفرط المسنود بمؤسسات الحكومة “.

وقتل الإسلاميون الطالب محمد الصادق في جامعة أم درمان الأهلية والطالب أبوبكر حسن طه من جامعة كردفان في الشهر الماضي.

كما فصلت جامعة الخرطوم 16 طالبا ثم اعتقلتهم منذ أسابيع على خلفية التقائهم المحامي نبيل أديب بغرض رفع قضايا قانونية ضد إدارة الجامعة.