التغيير: الجريدة، الخرطوم- القاهرة: أحمد الشيخ

قال رئيس هيئة قوى الإجماع الوطني فاروق أبو عيسى، إن جهات “لم يسمها” تسعى للنيل من المعارضة بإطلاق شائعة وفاته، فيما تعقد هيئة قوى الإجماع الوطني يوم غد الأحد اجتماعاً وصفته قيادات بالحاسم لمناقشة الخلافات بين أحزاب البعث التي ترفض التسوية السياسية مع المؤتمر الوطني وتسعى لإسقاط النظام، والمؤتمر السوداني الذي حضرت قياداته الاجتماع الاستراتيجي الأخير برعاية الوساطة الأفريقية في أديس أبابا. وقال أبو عيسى ل”الجريدة” من مقر إقامته بالقاهرة إنه بصحة جيدة وسيعود إلى البلاد خلال الأسابيع القادمة، وأضاف: “الأعمار بيد الله وسنواصل النضال حتى آخر رمق”. وعلمت “الجريدة” من مصادرها أن حزب المؤتمر السوداني تراجع عن سحب ممثله في هيئة قوى الإجماع الوطني وسيوفد ممثلين له للقاء رئيس هيئة قوى الإجماع الوطني بالقاهرة. ونفت قيادات من الحزب الشيوعي نية الحزب الانسحاب من قوى الإجماع الوطني. وقال عضو هيئة قوى الإجماع الوطني فتحي نوري، إن ممثل حزب المؤتمر السوداني حضر اجتماع الهيئة الماضي وسيحضر اجتماع غداً الأحد.