التغيير: الخرطوم

ابتكر ” حزب المؤتمر السوداني ” المعارض طريقة جديدة لمخاطبة الجماهير والتعبئة للانتفاضة الشعبية بعد تجربة مخاطبات الشوارع والتجمعات العامة.

وأطلق الحزب الشاب، والذي يعتبر أكثر القوى السياسية المعارضة فاعلية منذ سنوات، مبادرة جديدة يوم أمس الأول باقامة مخاطبات داخل حافلات المواصلات، وأشار الناطق باسم ” المؤتمر السوداني” أن الحزب سيواصل بكل الوسائل الجديدة والتقليدية للتعبئة ومخاطبة الشارع السوداني”.

وتعرض الحزب الى هجمة أمنية شرسة طالت عدداً من قياداته وكوادره الشابة بالاعتقال واحكام الجلد، فيما توجه السلطات لعضو الحزب الطالب عاصم عمر تهمة قتل شرطي خلال المواجهات بين طلاب جامعة الخرطوم والسلطات الأمنية.

وشكلت لجنة قومية للدفاع عن عاصم في مواجهة التدابير التي تمت بخصوص توجيه التهمة، وكانت السلطات قد اعتقلت عاصم ضمن 16 طالبا فصلتهم جامعة الخرطوم في ابريل الماضي، لكن السلطات وجهت تهمة مفاجئة للطالب عاصم دون معرفة حقيقة الشرطي القتيل حسب ما وجهت السلطات التهمة.