التغيير: الخرطوم
رفض نقيب المحامين مقابلة مئات من أعضاء النقابة بدارهم العمارات واستلام المذكرة المقدمه من 550 محامياً علي احتجاجا على اقتحام جهاز الأمن والمخابرات مكتب الأستاذين نبيل أديب ومنال خوجلي قبل اسابيع . في وقت يرفض فيه جهاز الأمن لأسر الطلاب المعتقلين السماح بزيارة أبنائهم وبناتهم.
وكان جهاز الأمن قد اقتحم المكبتب بالعمارات بعد أن تجمع طلاب مفصولون من جامعة الخرطوم وأسرهم ، وكان الطلاب يعتزمون تقديم طعون قانونية في قرارارت مدير الجامعة التي صدرت على خلفية مظاهرات طلابية بالجامعة.
وأشارت مصادر ” التغيير الإلكترونية ” أن نقيب المحامين الطيب هرون بدلا من استقبال اعضاء نقابته اتصل بالأجهزة الأمنية التي نشرت قوات من مليشياتها لمنع لتجمهر المحامين.
واستفزت عناصر الأمن المحامين وحاولت انتزاع اللافتات التي كانوا يحملونها بالقوة ، وعبر المحامون عن ارفضهم لاقتحام مكتب الأستاذين نبيل ومنال في سابقة هي الأول من نوعها. إلى ذلك علمت ” التغيير الإلكترونية أن جهاز الأمن رفض طلبات لأسر بعض الطلاب المعتقلين لمقابلة أبنائهم وبناتهم.
وأكدت أسرة الطالب بدر الدين صلاح أنها تقدمت بطلب سابق دون معرفة أحوال الطلاب المعتقلين منذ حوالي الشهر.