التغيير : الخرطوم
رفضت السلطات إطلاق سراح منسوبى مركز (تراكس) المعتقلين لدى نيابة امن الدولة بالخرطوم فى وقتٍ إستنكرت فيه منظمات حقوقية اعتقال اعضاء المركز ودعت السلطات لإطلاق سراحهم فوراً.
وكان جهاز الامن قد قام بتحويل ثمانية من العاملين والمتطوعين بالمركز يوم الاحد الماضى إلى نيابة امن الدولة ووجه إليهم تهماً تصل عقوبة بعضها إلى الاعدام والسجن المؤبد فيما لم تبت النيابة فى التهم حتى اللحظة وترفض إطلاق سراح المعتقلين.
ودعا (المركز الافريقى لدراسات العدالة والسلام) السلطات إلى إطلاق سراح المعتقلين الثمانية وإيقاف الاجراءات التعسفية ضد المركز والمعتقلين الذين اشار البيان إلى معاناة بعضهم من امراض مزمنة وحوجتهم إلى الرعاية الصحية.
وافادت مصادر (التغيير) ان الامن يمارس ضغوطات على النيابة لإجبارها على توجيه إتهامات تحت مواد تصل عقوبتها إلى الاعدام ومن ضمنها المادة (50) المتعلقة بتقويض النظام الدستورى فيما تتردد النيابة فى تنفيذ ذلك بسبب عدم توفر البينات.
وكان مركز (الخاتم عدلان) قد اشار فى بيان اصدره يوم الثلاثاء إلى ان المعتقلين محتجزون فى ظروف قاسية “ان ظروف حبس الموقوفين سيئة للغاية وأن الزنزانة صغيرة جدا ومكتظة بالناس حيث يوجد فيها محبوسون آخرون في حر غائظ وانعدام للتهوية في ظل الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي. وقد منعت عنهم الزيارات إلا بإذن من وكيل النيابة بينما لم يتحصل على هذا الإذن سوى شخص واحد. والجدير بالذكر أن الحراسة ليس بها منافع ملحقة، وقد منع المحبوسين من استخدام الحمام في اليوم الأول بحجة أن المياه مقطوعة. إن ظروف حبس الموقوفين تفتقر إلى الحد الأدنى الذي يحفظ الكرامة البشرية إلى جانب ما يتكبده الموقوفين من مشقة” .
وفيما يلى اسماء معتقلى مركز (تراكس) الثمانية :
١/ خلف الله العفيف مدير مركز تراكس للتدريب و التنمية البشرية
٢/ أروي الربيع المديرة الإدارية لمركز تراكس
٣/ مصطفي آدم المدير التنفيذي لمنظمة الزرقاء للتنمية الريفية وقد كان في زيارة للمركز
٤/الخزيني احمد الهادي، وكان يغطي مؤقتا عمل محاسبة المركز أثناء إجازتها
٥/ مدحت عفيف الدين حمدان مدرب متعاون مع المركز
٦/ حسن خيري فني كمبيوتر ومدرب متعاون مع المركز
٧/ الشاذلي ابراهيم الشيخ عامل بالمركز
٨/ إيماني ليلى٬ طالبة كميرونية متطوعة كاستاذة لغات بالمركز