التغيير: الخرطوم
اعلنت الحكومة السودانية إن عائدات رسوم عبور نفط الجنوب بلغت خلال الربع الاول من العام الحالي اكثر من 160 مليون دولار، في وقت اكدت فيه جوبا عزمها علي خفض قيمة رسوم العبور.
وقال وزير النفط السوداني محمد زايد عوض خلال حديثه امام اعضاء البرلمان الاثنين أن المفاوضات مستمرة مع جوبا بشان خفض رسوم العبور بعد انخفاض اسعار النفط عالميا ، مشيرا الي ان البلدين سيصلان الي اتفاق مرضي بشان هذا الامر.
في الأثناء ، اكدت حكومة الجنوب انها ستناقش كافة التفاصيل المتعلقة بالرسوم الجديدة لعبور النفط خلال زيارة سيقوم بها وفد كبير من ضمنهم وزير النفط الي الخرطوم في القريب العاجل.
ويحصل السودان علي 24.5 دولاراً في كل برميل لعبور نفطها للتصدير عبر السودان منها 9 دولارات رسوم عبور و15 دولارا رسوم مالية انتقالية، تم الاتفاق عليها ضمن مصفوفة اتفاقيات التعاون المبرمة بين البلدين في سبتمبر 2013.
وفقد السودان ثلثي انتاج النفط عقب انفصال جنوب السودان عنه السودان في العام 2011 حيث كان ينتج 350 ألف برميل يوميا غير ان البلاد أصبحت تشهد شحا في المواد البترولية .
وقال الوزير السوداني إن وزارته تغطي فجوة الإستهلاك المحلي بإستيراد 278.488 طن متري ، وإضافة كميات مقدرة منهما لبناء مخزون إستراتيجي لضمان الإمداد خلال العام الحالي.مشيرا الي ان العجز في توفير الموارد للنفط يؤدي إلى آثار سالبة تنسحب على بقية القطاعات في حال العجز عن إمداد المحروقات.

وأشار إلى أن الوزارة ظلت تجابه عدد من التحديات وتتجاوزها بالمعالجات والخطط والتقنيات لمواجهة الحصار، إضافة للتأثير الكبير لإنخفاض أسعار النفط العالمية، وتنامي ديون الشركات لقطاع النفط وصعوبة المعاملات البنكية بالعملات الأجنبية.
وأكد زايد أن إنتاجية النفط الخام بلغت حوالي 9.4 ملايين برميل خلال الربع الأول للعام 2015 بنسبة أداء 89.4% من المخطط مقارنة بانتاج 10.4 ملايين برميل في الربع الأول للعام 2016 .