التغيير : الخرطوم
في يوم 17 مايو …تعرضت القيادية بالحركة الشعبية قطاع الشمال نعمات آدم جماع لعنف مسبب للأذى الجسيم أبان مشاركتها في منبر لاحتفال الحركة الشعبية قطاع الشمال بالذكرى الثالثة والثلاثون للجيش الشعبي ؛وتقول نعمات أنه تم الهجوم على المنبر قبل أن يبدأ من قبل جهاز الأمن مع مجموعة دانييل كودي المنشقة من الحركة الشعبية قطاع الشمال .التغيير التقتها واجرت معها هذا الحوار.
ما الذي حدث ؟
كنت في جامعة النيلين لمخاطبة منبر عن الذكرى 33 لتأسيس الجيش الشعبي ؛ما أن وصلت حتى جاء الحرس الجامعي ومنعهم من استخدام مكبر الصوت في المنبر ؛ قبل بداية المنبر جاءت مجموعة كبيرة من 30 الى اربعين شخصا يركضون ويصرخون (قوموا اجروا ناس الأمن جوكم )؛ بعدها بداء الناس يجروا في اتجاه واحد ، التفت فوجدت حوالي مائة شخص يحملون عصي وسواطير ؛ بدأت بالجري فشعرت بضربة عصا قوية ومؤلمة على عنقي وقعت في الارض وارتطمت على وجهي ؛ حاولت القيام فشعرت بمجموعة تركلني وتضربني ؛ فيما بعد عرفت أن من بينهم مجموعة دانيل كودي
كيف عرفت ؟
تعرف اليهم عدد من الرفقاء بينهم رفيق مصدر ثقة تعرف على مجموعة منهم ؛ وهم رتبوا مع مجموعة أمنية
ماهو حجم الاصابة ؟
عندما وقعت اصبت اصابة بالغة بجبهتي وهناك اصابة في اليد ، الاسنان الثلاثة تلفوا تماما ونصحني الطبيب بخلعهم.
هل بدأت أي اجراءات قانونية وهل تتهمي جهة بعينها ؟
لا …واحمل المسؤولية لجهاز الامن وطلاب المؤتمر الوطني وطلاب مجموعة دانييل كودي وهم لهم خلافات معروفة مع الحركة الشعبية قطاع الشمال و اصبحوا كادر للمؤتمر الوطني ،وعبارة عن اداة في يدهم
*هم يعتقدوا أن مجموعات النوبة هي من يدفع الثمن في الحرب لذلك الافضل لهم أن يسعوا الى السلام لأنه الافضل لكل قبائل النوبة ؟
هم لايسعوا للسلام بل يسعوا لتعميق العنصرية ولحصر مشروع الحركة الشعبية في اطار أثني فقط ومشروع الحركة الشعبية هو مشروع قومي ،وهم يستمدوا قوتهم من النظام وهم جزء منه بعد أن وضعوا ايديهم في يده ،وحتى السلام الذي يدعوا له ليس حقيقيا ومعظم ابناء جبال النوبة الآن مناضلين وضد مايقوم به دانييل كودي وتابيتا وكل مجموعتهم ،وهو سلام مبتور لا يحقق لابناء جبال النوبة الأمن والسلام ،وهم حتى لم يدينوا مجازر هيبان من ناحية انسانية فهذا شخص لا يريد السلام ويسعى فقط للسلطة
كم يبلغ عدد الاصابات في ذلك الهجوم ؟
اكثر من سبعة اصابات متفاوتة هناك كسر في اليد لعبدالسلام نورين وهو طالب في جامعة النيلين ومصاب بضربة ساطور على رأسه
*ماهي الخطوة القادمة بالنسبة لك ؟
أن ادعو كل جماهير الشعب السوداني للعمل من اجل اسقاط النظام ..
*انتم حملة سلاح وقد يعتبرها المؤتمر الوطني دعوة للعنف ؟
انا اطالب باسقاط النظام بالطرق السلمية ،والانتصارات التي حققها الجيش الشعبي تدعم الحراك السلمي المدني في التغيير .