التغيير: الخرطوم
دعا رئيس بعثة صندوق النقد الدولي للسودان، إيرك موتو، الحكومة لمواصلة الإصلاحات الإقتصادية، وتعزيز التعاون مع الشركاء الدوليين، لإعفاء ديون السودان ورفع العقوبات عنه لتمهيد الطريق نحو مزيد من الإستثمارات والقضاء على الفقر.
يذكر أن لصندوق النقد الدولي روشتة معروفة تتمثل في رفع الدعم عن السلح وتحرير الاقتصاد وتعويم العملة الوطنية مقابل العملات الأجنبية وبيع المؤسسات الحكومية وهو ما تفعله الحكومة عبر سياسات الخصخصة.
وأكد وزير المالية، بدرالدين محمود، أن لقاء موتو مع نائب البشيرالفريق بكري حسن صالح تناول التعاون المستمر مع الصندوق في إطار تقييم السياسات الكلية والإصلاحية ضمن البرنامج الخماسي، ومدى استفادة السودان من مبادرات إعفاء الديون عبر الاشتراطات الفنية التي وضعها الصندوق في هذا الصدد.
وتابع أن اللقاء تطرق كذلك إلى أهمية مساعدة السودان من قبل الصندوق في جانب السياسات والجوانب التقنية والمؤسسية بما يسهم في إنفاذ البرامج الإصلاحية في الجانب الإقتصادي.
وقد حضرت اللقاء الرئيس التنفيذي للمجموعة الافريقية الأولى، شيليشيا كابوبوي، والتي شدّدت على أهمية التزام السودان فيما يتعلق بتعاملاته مع صندوق النقد الدولي، ودعت لمواصلة التقدم الذي أحرزه السودان، وضرورة الاستفادة من المشورة التي تقدمها بعثات صندوق النقد الدولي.