التغيير: الخرطوم
اعتصم العشرات من أسر طلاب وطالبات جامعة الخرطوم المعتقلين منذ الخامس من مايو الماضي داخل مكاتب استعلامات جهاز الأمن المطلة على شارع المطار قبل موعد افطار رمضان .
واشتبكت عناصر جهاز الأمن والمخابرات مع المعتصمين والمعتصمات، ثم سمح لهم بالجلوس بمكاتب الاستقبال.
وأفطر المعتصمون الصائمون ببلح وماء وبليلة تضامنا مع اعتقال الطلاب بعد أن وصفوا الاعتقال بأنه يتنافى مع ابسط قواعد حقوق الانسان.
وقدم المعتصمون مذكرة لمدير جهاز الامن والمخابرات الوطني طالبوا فيها باطلاق سراح ابنائهم فوريا واعادة المفصولين منهم الى الجامعة، واتهمت المذكرة جهاز الأمن باختراق قانون الامن الوطني على علاته، وذلك بعدم السماح لهم بزيارة ابناءهم .
إلى ذلك نفذت أسر المعتقلين وقفة احتجاجية أخرى في الشارع امام مباني جهاز الأمن بعد رفع الاعتصام داخل المبنى .واعلنت الأسر عن تصعيد حملتها لاطلاق سراح ابناءها في غضون الايام القادمة بالتنسيق مع كيانات ومجموعات سياسية وحقوقية .