التغيير: الخرطوم
أغلق العشرات من مواطني منطقة الفتيحاب بأم درمان الطريق الرئيسي خلال احتجاجات غاضبة نهار رمضان أمس بعد انقطاع التيار الكهربائي .
ورصدت ” التغيير الالكترونية ” الثلاثاء العشرات من السيدات والأطفال في منطقة الفتيحاب يخرجون في مسيرات سلمية غاضبة أغلقوا خلالها الطريق الرئيس أمام السيارات.
ووقف المتظاهرون تحت أشعة الشمس الحارقة وهم يهتفون لساعات في اليوم الثاني لشهر رمضان الكريم. وقالت احدى المتظاهرات ” مللنا المكوث داخل البيوت، وهي بلا مياه او كهرباء لعدة ايام ولقد ازدادت الاوضاع سوءا بعد مجيء شهر رمضان “. وأضافت وهي تتحدث بغضب شديد ” لقد وعدتنا الحكومة باستقرار التيار الكهربائي والمياه خلال الشهر الكريم، وهذا ما لم يحدث وليس أمامنا سوى الخروج والإعلان عن هذا الاحتجاج بهذه الوسيلة”.
في الأثناء ، شهدت اجزاء واسعة من العاصمة الخرطوم انقطاعات للتيار الكهربائي ولساعات متفاوتة تجاوزت في بعض المناطق في الخرطوم بحري للست ساعات.
تأتي هذه القطوعات بالرغم من الوعود التي أطلقها الرئيس السوداني عمر البشير بان شهر رمضان لن يشهد اي قطوعات في الكهرباء هذا العام.
كما أكدت وزارة الكهرباء انها ستوقف برمجة القطوعات التي كانت قد بدأتها في الشهر الماضي واستهدفت مناطق سكنية وصناعية بانقطاعات طوال النهار .
وكانت هيئة مياه ولاية الخرطوم رفعت شعار “صيف بلا قطوعات” بعد ان اكدت أنها أجرت معالجات جذرية للمحطات المسؤولة عن الإمداد المائي والكهربائي.