اقتحمت قوه مسلحه من جهاز الامن صباح اليوم الاحد فى توقيت متقارب منازل اسرة (العفيف) بكل من الصالحة والثورة والفتيحاب واعتقلت الشقيقين حيدر وجمال العفيف إلى مكان مجهول.
واكد شهود عيان (للتغيير الالكترونية) ان ستة افراد من جهاز الامن اقتحموا فى الواحدة من صباح الاحد منزل خلف الله العفيف – مدير مركز تراكس المعتقل لدى نيابة امن الدولة منذ اسابيع – بالثورة وقاموا بتفتيش المنزل بعناية وصادروا عدداً من ممتلكاته بينها جهاز لابتوب واسطوانات واوراق شخصية.
فى السياق ذاته، اعتقلت قوة من جهاز الامن حيدر العفيف من منزله بمنطقة الفتيحاب (امدرمان) واقتادته إلى جهة مجهولة بعد تفتيش المنزل والإستيلاء على بعض محتوياته. فيما تم اعتقال شقيقه جمال العفيف من منزل اسرته بالصالحة (امدرمان).
واكد شهود العيان ان “عمليات الاقتحام تمت بالقوة وجرى بعثرة محتويات المنازل التى تمت مداهمتها”.
وتعتقل السلطات ثلاثة من اعضاء مركز (تراكس للتدريب والتنمية البشرية) منذ اسابيع فيما تم الإفراج خلال الايام الماضية عن خمسة من العاملين فيه بالضمان. واكدت مصادر (للتغيير) ان ظروف الاحتجاز فى نيابة امن الدولة بالخرطوم “سئية للغاية حيث يتم حبس العشرات داخل غرفة واحدة تفتقد للتهوية”.
وكانت قوة من جهاز الامن قد اقتحمت مركز (تراكس) فى مارس الماضى واعتقلت كل الموجودين داخله والذين خضعوا لتحقيقات مستمرة قبل ان يتم تحويلهم إلى نيابة (أمن الدولة).
ويعمل مركز (تراكس) فى مجالات التدريب على إستخدام الحاسوب وتأهيل الخريجيين للحصول على شهادة الحاسب الدولى ICDL بجانب مجالات التنمية البشرية وتأسس فى العام 2013.
وكان جهاز الأمن قد اغلق عدداً كبيرا من المنظمات والمراكز خلال الشهور والسنوات الماضية وصادر ممتلكاتها دون تقديم مبررات مكتوبة فى معظم الحالات.
ومن المنظمات التي أغلقت مركز الدراسات السودانية، منظمة سودو، بيت الفنون، مركز الخاتم عدلان للاستنارة والتنمية البشرية، مركز سالمة، المرصد السوداني لحقوق الإنسان، واتحاد الكتاب.