التغيير : الخرطوم
سجل معدل التضخم، لشهر مايو ارتفاعا بلغ 13.98% مقارنة بـ 12.85% لشهر أبريل الماضي، حسبما أفاد التقرير الدوري لجهاز الإحصاء المركزي.
وحتى مارس الماضي ظل معدل التضخم يسجل انخفاضا طفيفا حيث بلغ حينها 11.70%، فيما تحاول الحكومة السودانية الوصول بالتضخم إلى رقم أحادي لإحداث استقرار في أسعار السلع والخدمات. وأشار التقرير الى أن القراءة الشهرية لحركة أسعار السلع الاستهلاكية أن الرقم القياسي العام للأسعار خلال شهر مايو سجلت ارتفاعا بنسبة 2.24% ، كما سجل الرقم القياسي العام ارتفاعاً في أسعار الأغذية والمشروبات. و أوضح التقرير أن اكبر ارتفاع جاء في مجموعة البقوليات والخضروات بـ 3.16 نقطة تليها مجموعة اللحوم بـ 2.77 نقطة ومجموعة الخبز والحبوب 1.30 نقطة، ثم السكر 1.24 نقطة .
وأوضحت القراءة الشهرية حول الأرقام القياسية لأسعار الحضر والريف ان الرقم القياسي العام لأسعار الخضر ارتفع بنسبة 2.01% كما ارتفع الرقم القياسي لمجموعة الأغذية والمشروبات لهذا الشهر بنسبة 3.55 بالمائة. وسجلت ولايتان ارتفاعاً في معدل التضخم لشهر مايو حيث كان اعلى ارتفاع في ولاية شمال دارفور 38.31 نقطة تليها الولاية الشمالية 7.01 نقطة.

وارتفعت الأسعار في السودان بعد أن انفصل الجنوب في 2011 آخذا معه 75% من إنتاج النفط المصدر الأساسي للعملات الأجنبية التي تستخدم لدعم الجنيه السوداني وسداد أسعار الغذاء وغيره من الواردات .و أدى خفض دعم الوقود في عام 2013 إلى ارتفاع معدل التضخم لكن ذلك الأثر بدأت حدته تقل منذ ذلك الحين. و سجل الجنيه السوداني هبوطا في السوق الموازية للعملات منذ الشهر الماضي ووصل حتى 13.8 جنيه مقابل الدولار، في الوقت الذي يكافح فيه النظام المصرفي الرسمي من أجل توفير سيولة الدولار اللازمة للواردات.