التغيير: الخرطوم
رفض نادي الزهرة الثقافي إعتداء جهاز الأمن والمخابرات على أنشطته الثقافية .
وأصدر النادي بياناً صحفياً جاء فيه “نرفض القمع والقهر والإستبداد الذي مارسته الأجهزه الأمنية علي النادي، بإلغاء ندوة الانشاد العرفاني” وقال البيان الغاء الندوة ، و ” التعدي علي أنشطة المكتب الثقافي، يعتبر تعديا شاملاً علي النادي، وعلي حركة الثقافة، ويظل مهدداً لجميع الأندية واستمراراً للحملات القمعية ، وان اختلفت الاساليب والاهداف”.
وقال بيان النادي “ان استهداف الثقافة يعني قتل الانسان في عقله وفكره، ليسهل موت إرادته وإنسانيته ، ليقبل بالامتهان والعيش بلا كرامه او حرية” . ومضى البيان الى القول:” نحن ندرك تماماً ، ان السلطة تنطلق من مقولة غوبلز الوزير النازي وتتمثل مقولته : عندما أسمع كلمة ثفافة ، أتحسس مسدسي”.
وأوضح البيان، أن السلطة استخدمت أحد أذرعها ومنسوبيها من أعضاء النادي لإيصال الأمر بإلغاء الندوة التي كان من المفترض أن تلتئم مساء الاثنين، بعنوان : الانشاد العرفاني المفهوم والمدلول ، و أن سبب الإلغاء هو استضافة النادي للبروف/ حيدر الصافي، لكونه جمهوري الفكر .
وطالب البيان “بإستقلالية العمل الثقافي من هيمنة الشخوص والافراد الذين يصادرون الحق الثقافي تحت مزاعم تمثيلهم للمصلحة العليا في المؤسسات والاندية”، ودعا لضرورة قيام جبهة ثقافية للدفاع عن الحق الثقافي من تغول السلطة .