التغيير: شبكة الشروق
أقر جهاز الأمن والمخابرات بوجود أسرى من الجيش السوداني بينهم ضباط في قبضة حركة العدل والمساواة .
وقال موقع شبكة “الشروق”، أن دفعة من أسرى الجيش، ضمت ثلاثة من الضابط بجانب أحد ضباط الصف، وصلت إلى القاعدة الجوية بمطار الخرطوم، الثلاثاء، مؤكدا أن الأسرى كانوا محتجزين لدى حركة العدل والمساواة بمنطقة ديم الزبير بجنوب السودان.
وضمت مجموعة الأسرى المقدم ركن ياسر محمد عبدالله والمقدم عاطف حامد والملازم عبدالمنعم محمد، بالإضافة إلى العريف عبدالرحيم محمود. وقال مدير هيئة العمليات بجهاز الأمن السوداني اللواء دخري الزمان عمر، في تصريحات صحفية، إن الأسرى العائدين تمكنوا من الهرب والوصول لحدود السودان، مُبيناً أن الأمن والجيش تمكنا وعبر عمليات مشتركة من تجميع الأسرى داخل الحدود السودانية وترحيلهم إلى مدينة نيالا ومن ثم إلى مطار الخرطوم.
وفي الغالب ، تتكتم الحكومة السودانية على وجود أسرى لها في أيادي الحركات المسلحة ،
وكثيرا ما تنفي اعلان الحركات عن أسرها لجنود حكوميين.