التغيير : الخرطوم – أديس ابابا

من المتوقع ان يبدأ اليوم الجمعة في اديس ابابا اجتماع تشاوري لقيادات المعارضة السودانية المتحالفة ضمن “نداء السودان”.
و أكد قادة “نداء السودان” أن اجتماعهم لا علاقة له بالآلية الأفريقية رفيعة المستوى برئاسة ثابو مبيكي بل يهدف لبحث المستجدات في ملف السلام وتعزيز فرص التغيير في البلاد.
إلى ذلك توقعت مصادر مطلعة أن يتعرض المجتمعون لضغوط دولية لحملهم على توقيع خارطة الطريق التي طرحتها الوساطة الافريقية ووافقت عليها الحكومة السودانية.

وكان تحالف قوى الاجماع الوطني المعارض قد استبق الاجتماع وأكد أن المشاورات التي يجريها أمبيكي حول خارطة الطريق لا تعني التحالف في شيء.
غير ان حزب المؤتمر السوداني المعارض أعلن مشاركته في الاجتماع داعيا القوى السياسية الى المشاركة فيه
وقال المتحدث باسم الحزب محمد حسن عربي في بيان اطلعت عليه ” التغيير الالكترونية ” الخميس انه يأمل في أن يكون الاجتماع “إضافة لحركة النضال الوطني ضد نظام المؤتمر الوطني”.
ودعا البيان قوى المعارضة إلى “الارتفاع إلى مستوى تحديات المرحلة والعمل الدؤوب لتوحيد وتنسيق الجهود لمقاومة الشمولية وهزيمتها، عوضاً عن الاستغراق في الشجون الصغرى والخلافات الهامشية وتوهم المعارك في غير معترك”.
وأوضح أن الاجتماعات ستناقش قضايا الحلف الداخلي المتمثلة في متابعة وتقييم تنفيذ مقررات اجتماع باريس والتعاطي مع التطورات السياسية المحلية والدولية، مؤكدا أن الاجتماع لا علاقة له بالآلية الأفريقية.