التغيير: صالح أحمد
يعاني مواطنو مدينة بورتسودان، لما يقارب الشهر، من حادة في أزمة مياه الشرب، حيث بلغ سعر “جوز الماء” في بعض أحياء المدينة خمس جنيهات، بينما قفز سعر البرميل إلى ثلاثون جنيهاً .
وقال والي البحر الاحمر علي أحمد، عند زيارته لسد أربعات يوم أمس، أنهم يعملون على حل مشكلة المياه، باستغلال مياه سد اربعات وضمان انسيابها للمدينة.
و وعد الوالي بتجاوز أزمة مياه الشرب خلال أسابيع، و وجه بإلغاء عقودات المقاولين القدامى وتسليم العمل لمقاولين جدد .
و كانت حكومة الولاية، قد وقعت مذكرة تفاهم مع شركة صينية لتنفيذ خط ناقل لمياه النيل إلى البحر الاحمر. ووصف الوالي تلك الخطوة بأنها تمثل الحل الجذري للمشكل .
الجدير بالذكر، أن حكومة الولاية، تلقّت في عهد واليها السابق ، محمد طاهر ايلا ، دعما ماليا من المركز لتجاوز الأزمة ، كما حصلت الحكومة الحالية، على 102 مليارجنيه، لحل مشكلة مياه بورتسودان.