التغيير : الخرطوم

أعلن قائد قوات “الدعم السريع”، اللواء محمد حمدان حميدتي، يوم الإثنين، أن قواته تمكنت من إغلاق الطرق والمعابر كافة التى تؤدى إلى ليبيا والقت القبض على المئات من المهاجرين.

وكشف حميدتى عن ان عمليات تمشيط الصحراء بين السودان وليبيا التى قامت بها قواته أسفرت عن توقيف أكثر من 300 من ضحايا مهرِّبي البشر، كانوا في طريقهم لعبور الحدود بمنطقة “الشفرليت” على الحدود السودانية الليبية، متجهين إلى ليبيا في هجرة غير مشروعة.
وكانت قوات الدعم السريع التى تتبع لجهاز الامن السودانى وتتكون من مليشيات الجنجويد القبلية قد وصلت في 17 يونيو الماضي إلى مدينة الدبة بالولاية الشمالية، 317 كيلومتراً شمال العاصمة السودانية الخرطوم.
وزعم حميدتي حسب شبكة الشروق إن عمليات تمشيط الصحراء بالولاية الشمالية تسير وفق ما خططت له القيادة العليا، وإن قواته تنتشر في المواقع كافة لتأمين وحماية الاقتصاد السوداني.

من جانبه أكد قائد الفرقة “19” مشاة بمروي، اللواء عادل حسن حميدة، أن قوات “الدعم السريع” تنتشر في الصحراء الغربية للولاية الشمالية، وتعمل في محور تمشيط وحماية الحدود.
بدوره حيّا والي الولاية الشمالية، علي عوض محمد موسى، قوات الدعم السريع للانتصارات “التي تحققها أينما حلت وفي الظروف كافة” على حد تعبيره.