التغيير: الخرطوم

أكدت الامم المتحدة إن اكثر من 5.4 مليون شخصا في السودان في حاجة لمساعدات إنسانية  وطالبت  المانحين بتوفير أكثر من 950 مليون دولار لتقديم المساعدات للنازحين واللاجئين  خلال العام الحالي.

وقالت الممثل المقيم للأمم المتحدة بالإنابة في السودان نعيمة القصير  خلال مؤتمر صحافي لتدشين خطة عمل هذا العام بالخرطوم “ان  وكالات الأمم المتحدة وضعت خطة لتقديم مساعدات لاكثر من 4.6 مليون شخص معظهم في مناطق النزاعات في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق”. مشيرة الى “ان أولوية خطة العمل الانساني تستهدف الفئات الأكثر عرضة للمخاطر”  .  

وأوضحت “ان أكثر من مليوني طفل مصابون بالهزال الشديد وسوء التغذية في عدة مناطق بالسودان من بينها مناطق ليس بها حروب مثل مناطق في شرق السودان” 

وحذرت من مغبة ظهور حالات إصابة بشلل الاطفال وسط الاطفال الذين يعيشون في المناطق التي تسيطر عليها الحركة الشعبية شمال في جنوب كردفان ، موضحة ان هؤلاء الاطفال لم يتلقوا لقاحات ضد المرض منذ العام 2011 بسبب استمرار الحرب ،  وطالبت الحكومة السودانية والمتمردين في مناطق النزاعات  في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق بضرورة السماح للمنظمات الانسانية بالدخول الى مناطق المتضررين  دون شروط وتقديم المساعدات لهم.  

من جانبها أكدت الحكومة السودانية ان الوضع الانساني قد تحسن كثيراً في البلاد خلال العام الماضي. ودعا  المفوض العام لمفوضية العون الانساني أحمد محمد ادم وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الانسانية الى الانتقال من تقديم المساعدات الي مرحلة المشاريع التنموية الدائمة.  مشيرا الى أن السلطات السودانية ملتزمة بتسهيل إيصال المساعدات للمحتاجين.