التغيير: وكالات

دان مجلس الأمن الدولي هجوم نيس ووصفه  “بالاعتداء الإرهابي الهمجي والجبان” في بيان صدر بالإجماع، حيث قالت الدول الـ15 الأعضاء في المجلس  إنها تعرب عن “تعاطفها العميق وتقدم تعازيها” لعائلات الضحايا وللحكومة الفرنسية.

وجدد المجلس  التأكيد على أن “الإرهاب بكل أشكاله يمثل أحد أخطر التهديدات للسلام والأمن الدوليين“.

إلى ذلك هيمن “الهجوم” على افتتاح أعمال قمة أوروبا – آسيا التي تنعقد مرة كل عامين وتحيي الذكرى العشرين لانطلاقها، ومن أهدافها تعزيز التعاون في منطقة أوراسيا، وكانت مناقشة جهود مكافحة الإرهاب على جدول الأعمال، لكنها اتخذت طابعا أكثر إلحاحا بعد الاعتداء.

وشارك قادة وممثلون عن حكومات مشاركة في القمة  في دقيقة صمت حدادا على أرواح الضحايا في افتتاح القمة في العاصمة المنغولية أولان باتور.

وقال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك “من المفارقة المفجعة أن المستهدفين في هذا الهجوم كانوا أشخاصا يحتفلون بالحرية والمساواة والأخوة“.

وقال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إن “الإرهاب الجبان الذي يحصد الأبرياء لا يمكن التسامح معه”، بحسب وكالة جيجي برس. كما أدان رئيس الوزراء الصيني لي كه شيانغ الهجوم وأعرب عن تعاطفه مع الضحايا.

وقالت المستشارة الألمانية آنجيلا ميركل ” إن ألمانيا ستقف بجانب فرنسا في “المعركة ضد الإرهاب“.

من جانبه قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف اليوم الجمعة إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعث برسالة تعزية لنظيره الفرنسي فرانسوا هولاند في ضحايا الهجوم الذي وقع في مدينة نيس.

وفي غضون ذلك  دان الرئيس الاميركي باراك أوباما  بشدة “هجوم نيس” الذي وصفه “بالإرهابي والمروع”

وفي لندن عبرت رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي عن صدمتها وقلقها وأبدت استعدادها لمساعدة فرنسا.

 

في سياق متصل تصدر هاشتاج “صل من أجل نيس “pray for nice”  قائمة موقع التغريدات تويتر حول العالم ، مساء أمس الخميس ، ووصلت عدد التغريدات حول العالم إلي 800 ألف تغريدة ، تضمنت معظمها ردود أفعال عالمية غاضبة وحزينة لما شهدته الأحداث من سقوط قتلى وضحايا بالعشرات في مدينة نيس الفرنسية.

فكتب كريس دافيس “أخبار أكثر تدميرا تأتينا من فرنسا. لا يمكنني فهم كم الكراهية وعدم احترام لحياة الإنسان والتي تسبب ذلك العنف”.

وكتبت ألين “الكثير من الناس والعائلات تدمرت طوال هذا العام الملئ بالقسوة .. دعواتي لضحايا فرنسا”، فيما غرد جاك ” لابد أن يدرك الجميع ان استخدام عربة لدهس وقتل الناس بدلا من الأسلحة أن المشكلة ليست في السلاح، الفكرة تكمن هنا”.

وكانت هناك العديد من التغريدات حول العالم العربي متضمنة أيضًا ردود أفعال حزينة لمشاهير ورجال أعمال
فغرد باسم يوسف ” هجوم آخر مروع ومأساة جديدة.

وفي الوقت الذي تتحطم قلوبنا حزنًا علي فرنسا، يعيشون هم في خوف وأمل ألا يكونوا واحدًا من هؤلاء الضحايا”
وكتب رجل الأعمال المصري نجيب سويرس تضامنا مع ضحايا حادث نيس الإرهابي ” أتضامن مع فرنسا وسأطير إلي نيس فنحن جميعا متحدون ضد الإرهاب الذي لن يوقفنا أن نعيش حياتنا ونستمتع بها”.

وكتب أيضا الإعلامي جورج قرداحي : التضامن والتعاطف واحد مع ضحايا الارهاب سواء في فرنسا أو لبنان أو العراق أو اليمن أو سوريا .. نقف مع الإنسان لا مع الدين أو المذهب “.