التغيير : الفاشر

لقي يوم السبت تسعة أشخاص مصرعهم غرقاً بوادي حلوف أحد الأودية الرئيسة بمدينة الفاشر، عقب الأمطار الغزيرة والسيول التي شهدتها المدينة، وتسببت في خسائر كبيرة بالمدينة.

وقال معتمد محلية الفاشر التجاني عبدالله صالح، إن هطول الأمطار بغزارة بمناطق شرق وشمال الفاشر قد أدى إلى جريان واديي (حلوف) الذي يمر بغرب المدينة و(سويلقنا) الذي يمر بوسط المدينة، حيث تسبب الأول في امتلاء البرك الصغيرة الواقعة بأطرافه، مما أدى إلى غرق ثلاثة أشخاص بحي المدرج جنوب غرب المدينة وثلاثة آخرين بقرية تبلدية التي تبعد بضعة كيلومترات شمال الفاشر، بجانب غرق شخصين آخرين من معسكر السلام وشخص واحد بحي التكارير.

وحول الخسائر المادية للأمطار التي شهدتها المحلية السبت، أكد معتمد الفاشر أن التقرير النهائي حول مجمل الخسائر البشرية والمادية سيكتمل بحلول الأحد.

فيما طالب مواطنون الحكومة بالتدخل الفوري ومعالجة مشكلة مجرى وادي حلوف.

وكشفت جولة داخل السوق وفي الأحياء الجنوبية للفاشر حجم الأضرار التي لحقت بممتلكات المواطنين، خاصة أصحاب زرائب الماشية والبصل ودكاكين الذرة والدخن، حيث جرفت المياه عدداً من الأغنام والخراف وأحدثت إتلافاً شبه تام لبعض الزرائب والبصل والماشية ومحاصرتها بالمياه.