التغيير: الخرطوم – الفاشر 

ألغت الحكومة السودانية وبشكل مفاجئ احتفالات في الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور كانت مقررة الاربعاء بمناسبة انتهاء العمل باتفاقية الدوحة للسلام دون ان تذكر الأسباب. 

ووجهت السلطات السودانية الدعوة لوسائل الإعلام المحلية والعالمية لتغطية الاحتفال والذي كان معلنا فيه مشاركة الرئيس السوداني عمر البشير وامير دولة قطر الشيخ تميم بالاضافة الى الرئيس التشادي ادريس دبي. غير ان الصحافيين ومراسلي وكالات الأنباء تلقوا اعتذارا من الجهات المنظمة للاحتفال دون ان تذكر سببا للإلغاء او التأجيل. 

وافادت مصادر مطلعة “التغيير الالكترونية” ان السبب الرئيس وراء إلغاء الاحتفالات هو استمرار تدهور الأحوال الامنية في الفاشر ما ادى الى اعتذار أمير قطر عن المشاركة “اعتقد ان السلطات قد رأت ان تقوم بتأجيل الاحتفالات بنهاية العمل في اتفاقية الدوحة بسبب سوء الأحوال الامنية في الفاشر والتي شهدت عددا من حوادث الاغتيال والسلب والنهب في الآونة الاخيرة”. 

وأضافت المصادر ” قطر قررت عدم المشاركة في الاحتفالات والمجازفة بإرسال اميرها واعتذرت بسبب مشغوليات اميرها وارتباطاته الخارجية لكن هنالك مخاوف من حدوث مكروه له في دارفور”. 

وكان البشير قد زار قطر الشهر الماضي ، وقدم دعوة رسمية للشيخ تمام للمشاركة في احتفالات السلام ، واعلنت وسائل الاعلام الرسمية السودانية عن قبول الامير للدعوة وزيارة اقليم دارفور.  

ووقعت الحكومة السودانية اتفاقية الدوحة للسلام  مع حركة التحرير والعدالة التي يقودها التجاني السياسي في يوليو 2011 والتي رعتها دولة قطر ووجدت دعما من المجتمع الدولي والامم المتحدة والاتحاد الأفريقي ، فيما رفضت بقية الحركات المسلحة الكبرى التوقيع على مسودة الاتفاق.  

 

مدونون يسخرون من البشير  والمتحدث باسمه ينفى امتلاكه لحساب فى (فيس بوك)

التغيير : الخرطوم 

قال متحدث باسم الرئيس السوداني عمر البشير ان الرئيس لا يملك حسابا  على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، في وقت تندر فيه مدونون من ان البشير سيكتب اول تغريدة له علي موقع تويتر في سبتمبر المقبل. 

ونقلت وكالة السودان للانباء عن المسئول الاعلامي في القصر الرئاسي ابي عز الدين الاحد ان البشير لا يملك حساب اصلا على مواقع التواصل الاجتماعي في الوقت الحالي ، وبالتالي لم ينشر على صفحته طلب الرئيس الجنوب سوداني سلفا كير ميا رديت في اتصال هاتفي معه عودة الوحدة مع السودان.

وقال  إن ما نشر على “فيس بوك” باسم الرئيس البشير بأنه صرح لقناة “Africa cnbc” أن سلفا كير أبلغه في اتصال هاتفي بضرورة عودة الجنوب للشمال، عار عن الصحة .

ووصف صفحة البشير على “فيس بوك” بالمزورة، وقال” البشير لا يملك أي صفحة على “فيس بوك”.

في الأثناء ، سخر مدونون سودانيون علي وسائط التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك والواتس أب من تاكيد احد الصحف المحلية ان الرئيس السوداني بصدد كتابة اول تغريدة له علي موقع ” تويتر”.  حيث كتب عبد الله فايز على صفحته في فيس بوك ان اول تغريدة سيكتبها البشير هي “جميع الحسابات السودانية ستباع لي مستثمر قطري”. اما خالدة حسن فقد كتبت “أنا رئيسكم على طول”. فيما كتب حسام عبد الله “انا حصل كذبت عليكم”.