التغيير : كيغالي 

قال الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ان المنظمة الدولية وضعت خطة من اربعة مراحل للتعامل مع الأحداث في دولة جنوب السودان ، ورحب في ذات الوقت بمقترح ايقاد بإرسال قوات الي جوبا. 

وقال مون خلال خطابه لقادة دول الإيغاد على هامش القمة الافريقية بالعاصمة الرواندية كيغالي ان مجلس الامن الدولي وضع خطة من اربعة مراحل للتعامل مع الازمة في جنوب السودان ، مشيرا الي ان أولى الخطوات هو الحظر الفوري للاسلحة في جنوب السودان ووضع المزيد من العقوبات لكل من يعرقل العملية السلمية وتقوية عمل قوات حفظ السلام بالاضافة الي اشتراط تقديم اي دعم لحكومة الوحدة الوطنية في جوبا مرهون بالتنفيذ الكامل لاتفاقية السلام. 

واكد مون ان مجلس الامن يدعم مقترح دول ايقاد بإرسال جنود من دول السودان وكينيا وأوغندا وإثيوبيا ورواندا الى جوبا لمساعدة القوات الدولية في حماية المدنيين وحفظ الامن. واضاف ان هذه القوات ستعمل وفقا للصلاحيات الممنوحة لقوات حفظ السلام والتي تعمل تحت البند السابع والذي يخول لهم استخدام القوة. 

ورفضت حكومة جنوب السودان مقترح إرسال قوات من دول الجوار الي جوبا. وقال الرئيس  سلفاكير ميارديت عبر مندوبه الذي ارسله الي القمة الافريقية ان هذا الامر مرفوض وان بلاده ليست في حاجة الى مزيدا من الجنود.   

واندلعت اعمال العنف للمرة الاولي في جنوب السودان في ديسمبر من العام 2013 عندما اتهم رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت نائبه رياك مشار بالضلوع في محاولة لقلب نظام الحكم وهو ما نفاه الأخير لكن اعمال العنف تحولت في كثير من الأحيان الى نزاعات قبلية أدت الي مقتل ميات الألاف من المواطنين في حوادث وصفتها بعض منظمات حقوق الانسان الدولية  ” بالإبادة الجماعية.