التغيير : الخرطوم

علق المجلس القومي للصحافة والمطبوعات في السودان صدور صحيفة “الجريدة” المستقلة لمدة ثلاثة ايام بعد مرور يوم واحد من مصادرتها بواسطة الاجهزة الأمنية.

وبرر المجلس في خطابه المعنون الي إدارة الصحيفة الخميس الماضي والذي اطلعت عليه ” التغيير الالكترونية ” تعليق الصحيفة بنشرها إعلانا مدفوع القيمة يحذر من بيع جامعة الخرطوم العريقة.  

وقال المجلس “ان إدارة الصحيفة خالفت بنشرها الاعلان قانون الصحافة والمطبوعات  وفشلت في ذات الوقت في تحديد الجهات الاعتبارية التي نشرت الاعلان  والتي دعت الي عدم بيع الجامعة  ” وقال المادة الصحفية المنشورة ”    نؤكد نحن خريجو وطلاب جامعة الخرطوم ان الجامعة صرح علمي وتاريخي وطني واقليمي ليس لاي جهة حق التصرف في مباني جامعة الخرطوم- الجامعة ملك الشعب السوداني العظيم- نحذر المستثمرين والطامعين- المستثمرين العرب والاجانب ان ينأوا عن مباني جامعة الخرطوم ومتعلقاتها والا ستطالهم يد القانون وسنلاحقهم نحن ابناء هذه الجامعة في سبيل المحافظة على جامعة الخرطوم العظيمة“.

وأشار المجلس الذي ينظم عمل الصحافة الى ان الاعلان المذكور غير مؤسس على قرار حكومي صادر بييع الجامعة . وكان خريجوا جامعة الخرطوم وروابطها في بريطانيا وإيرلندا قد حذروا  خلال إعلانهم في الصحيفة من مغبة بيع الجامعة الي اي جهة باعتبارها ملك وارث للشعب السوداني.