التغيير: باريس

كشفت قوى ” نداء السودان” عن  اقترابها من التوقيع على ” خارطة طريق أمبيكي” وأكدت وجود اتصالات مع الوسيط الأفريقي تمهد الطريق للمؤتمر التحضيري في أديس أبابا فيما أجازت هيئة قيادة النداء هيكلا رئاسيا وتنفيذيا لتفعيل الكيان المعارض.

 وعقد  ” المجلس القيادي لقوى نداء السودان  اجتماعه الأول في العاصمة الفرنسية باريس  بحضور كافة الكتل الخمس المؤسسة للنداء   في الفترة من الاثنين ١٨ وحتى الخميس ٢١ يوليو الجاري. .  واجاز  الاجتماع  “مقترحات مقدمة حول الهيكل، وشملت هيكلا كاملا من مستويين رئاسي وتنفيذي، ويضم المجلس القيادي: عشرين شخصا من الكتل الخمس المؤسسة للنداء. فيما تبنى نسبة لا تقل عن ٣٠٪ لتمثيل النساء وتمثيل الشباب والمناطق المهمشة في كافة مستويات الهيكل.

في غضون ذلك كشفت  المعارضة عن  مستجدات ايجابية في الاستجابة لما طرحته قوى نداء السودان حولها، عبر مراسلات ومقابلات مباشرة مع الآلية الرفيعة والاتحاد الافريقي والمجتمع الاقليمي و الدولي”.، وأشارت إلى أن ”  هذه المستجدات ستبحث في لقاء مع الرئيس امبيكي يجري التحضير له، بما يمهد للتوقيع على خارطة الطريق التي يتم بموجبها عقد الاجتماع التحضيري في العاصمة الاثيوبية أديس أبابا، واطلاق العملية السلمية المتكافئة التي تؤدي لوقف الحرب واشاعة الحريات، وبحث بقية استحقاقات الحوار الوطني المنتج.”