التغيير : جوبا 

أقال النائب الأول لرئيس جمهورية جنوب السودان رياك مشار، نائبه في حزب الحركة الشعبية المعارض من منصبه قبل انقضاء المهلة التي حددها له الرئيس سلفاكير ميارديت بالعودة الى جوبا ومباشرة مهامه كنائب اول.

واتهم مشار نائبه في الحركة  ووزير  المعادن في حكومة الوحدة الوطنية بالانشقاق  عن الحركة والالتحاق بالجناح الذي يتزعمه الرئيس سلفاكير ميارديت تمهيدا لتعيينه في منصب النائب الاول للرئيس والذي يشغله مشار  في الوقت الحالي .

ودعا في خطاب بعث به الى الرئيس سلفاكير ووسطاء هيئة الإيقاد الى ضرورة ازاحة  تعبان من منصبه كوزير للمعادن في حكومة الوحدة الوطنية وانه سيعين شخصا اخر في محله  “سأعين وزيرا بدله بمجرد عودتي إلى جوبا عندما توضع ترتيبات أمنية، بضمانة طرف ثالث، موضع تطبيق”.

وشهدت جوبا اشتباكات عنيفة على مدى أيام بين القوات الحكومية والمقاتلين الموالين لزعيم المتمردين  أدت الى مقتل المئات. 

واندلعت أعمال العنف للمرة الاولى في جنوب السودان في ديسمبر من العام 2013 عندما اتهم رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت نائبه السابق رياك مشار بالضلوع في محاولة لقلب نظام الحكم وهو ما نفاه الأخير لكن اعمال العنف تحولت في كثير من الأحيان الى نزاعات قبلية أدت الى مقتل مئات الألاف من المواطنين في حوادث وصفتها بعض منظمات حقوق الانسان الدولية  “بالإبادة الجماعية”.