التغيير: بورتسودان: صالح أحمد
اعتقلت الشرطة، كلاً من آدم محمد، وعلي كاجر ، وهما من مُسرّحي جبهة الشرق. وقال شهود عيان  لـ “التغيير الإلكترونية” ، أنه تم اقتياد المُسرّحيْن من داخل مباني وزارة المالية، إلى قسم ديم العرب.
وأفاد الشهود ، بأن المُعتقليْن، حضرا إلى الوزارة بغرض الإستفسار عن أسمائهم التي سقطت عن  كشف التعويضات.
وكانت حكومة الولاية قد أعلنت التزامها بدفع مستحقات مُسرّحي الجبهة.
يُذكر أن قضية المُسرّحين، ظلت عالقة منذ الاتفاق الذي وُقِّع في أسمرا عام 2006م، بين جبهة الشرق وحكومة المؤتمر الوطني. و قامت حكومة الولاية في مطلع هذا العام ، بتوظيف عدد من المُسرّحين، وتعهدت لمن تبقى منهم باستيعابهم في مشاريع منتجة.