التغيير : الخرطوم 

ضجت وسائل التواصل الاجتماعي بالسخرية والتندر من مزاعم تحدثت عن اهداء لاعب برشلونة الإسباني ليونيل ميسي قميصه للرئيس السوداني عمر البشير. اما الاعلامي في قناة الجزيرة فوزي بشري فقد وضع صورة السيدة التي زعمت انها اهدت قميص ميسي بتوقيعه الي البشير وهو يقف الي جانبها وقال انه حائر ماذا يكتب ، فتداخل العشرات من المدونين على صفحته يعلقون ومن بينهم احمد كمال الدين والذي كتب ” انه يحتج  لان الرئاسة السودانية وصلت الي مثل هذا المستوي  من التفاهة وانه يشتكي الى الله “. فيما كتب جلي ابو ادريس ” هذا زمانك يامهازل فامرحي”. وعلق احمد محمد عوض كاتبا “مسخرة رئاسية بامتياز ” . 

 

وكتب عبد الله الفكي على صفحته بالفيس بوك بعد ان نشر صورة للاعب الارجنتيني وهو يكتب على ورقة بيضاء ” عزيزي البشير أسد افريقيا .. اتمني ان تكون الفنيلة التي أهديتك إياها جات على مقاسك”.

 

وعرض ناصف صلاح الدين على صفحته قميصين لميسي بتوقيعين مختلفين احدهما حقيقي والآخر مزور وهو الذي اهدي للبشير . وكتب ان حتي التوقيع الذي قالوا انه لميسي مزور”المؤتمر الوطني متعود على كدا ” قاصدا عملية التزوير. 

 

اما  مستخدموا موقع التراسل الفوري واتس أب فقد تناقلوا رسالة تقول ” عااااجل … كريتستيانو رولاندوا يعلن انه اهدي قميصه لرئيس جنوب السودان سلفاكير بعد ان علم ان ميسي اهدى قميصه للرئيس السوداني عمر البشير “. 

 

وكانت  ”التغيير الإلكترونية” قد بحثت  في موقع نادي برشلونة الرياضي على الانترنت، و كذلك على صفحة اللاعب ميسي على الفيسبوك، وتحرت أخباره الرياضية والخاصة، إلا أن البحث لم يعثر على تفاصيل حول  القصة التي كان يمكن أن تكون حدثاً كبيراً حال حدوثها.  وكانت وسائل الإعلام السودانية وحدها قد روجت لقصة اهداء ميسي لقميصه الذي يحمل الرقم عشرة للمشير البشير.

 

يذكر أن المركز السوداني للخدمات الصحفية التابع لجهاز الأمن أورد  خبر تكريم الأرجنتيني ليونيل ميسي، مهاجم برشلونة الإسباني، للرئيس، المشير عمر حسن أحمد البشير، مساء الأربعاء،وفي الاحتفالية المصغرة التي قامت فيها ممثلة عن النادي الإسباني، وميسي، بإهداء قميص اللاعب، للرئيس عمر البشير. أقيمت الاحتفالية المصغرة، بمنزل الرئيس بحي كافوري بالعاصمة الخرطوم، بحضور مدير مكتب رئيس الجمهورية، الفريق طه، ولفيف من الرياضيين…. وقامت إليزا، ممثلة النادي واللاعب، التي حضرت خصيصًا إلى العاصمة السودانية الخرطوم، لهذا الغرض، بإهداء قميص النادي للرئيس، وسط تصفيق الجميع.

 والجدير بالذكر أن اللاعب ميسي متهم بمناصرته لإسرائيل.