التغيير: الشروق

أعلن الاتحاد الأفريقي رسمياً أن المعارضة السودانية ممثلة في قوى نداء السودان، ستوقع يوم الإثنين المقبل على خارطة الطريق التي طرحتها الوساطة الأفريقية بقيادة ثامبو أمبيكي في مارس الماضي، ووقعتها الحكومة السودانية من جانب واحد.

ووجَّهت الوساطة الأفريقية رفيعة المستوى الدعوة إلى الحكومة السودانية والحركات الدارفورية المتمردة وحزب الأمة القومي لاستئناف المفاوضات بأديس أبابا الأسبوع المقبل.

 

وكشف رئيس مكتب اتصال الاتحاد الأفريقي محمود كان، أن رئيس الآلية الأفريقية ثامبو أمبيكي وجَّه الدعوة للأطراف المعنية (الحكومة والمعارضة) لاجتماعات في أديس أبابا، ابتداءً من الثامن حتى 11 أغسطس الجاري.

وأوضح أن الاجتماع الأول سيكون مع المعارضة فقط في الثامن من أغسطس للتوقيع على خارطة الطريق، وستبدأ المفاوضات حول وقف العدائيات والمساعدات الإنسانية مباشرة بعد التوقيع من التاسع من أغسطس وحتى الـ 11 منه.

وأوضح كان أن الاجتماعات ستكون عبر وفدين من الحكومة السودانية، برئاسة إبراهيم محمود مساعد رئيس الجمهورية للمفاوضات حول المنطقتين ود. أمين حسن عمر للمفاوضات حول دارفور، بينما ستكون وفود الحركات برئاسة ياسر عرمان وجبريل إبراهيم عن قطاع الشمال، وحركات دارفور، ومني أركو مناوي، وحزب الأمة القومي برئاسة الصادق المهدي.