التغيير: وكالات

قال السفير التركي لدى الخرطوم، جمال الدين أيدين، ، إنّ الرئاسة السودانية اتخذت قراراً بتأميم المدارس التابعة لمنظمة (فتح الله غولن/ الكيان الموازي) الإرهابية، العاملة داخل عدد من ولايات السودان المختلفة على حسب قوله.

وكانت الخارجية السودانية قد كشفت عن تحويل مدارس تركية تابعة لمنظمة فتح الله غولن بالسودان، الى مدارس خاصة تديرها شركة سودانية.

وجاء الموقف السوداني تبعا لقرارات اتخذها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان باغلاق جميع مدارس غولن عقب اتهامه بتدبير ” محاولة انقلابية” فتحت الطريق أمام اردوغان لاتخاذ  اجراءات ضد معارضيه شملت اغلاق محطات تلفزيونية وصحف وفصل آلاف من الجيش والقضاء والتعليم.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية قريب الله خضر في تصريح صحفي “إن أنقرة   طلبت من الخرطوم  إغلاق تلك المدارس،  وأشار الى أن عدد المدارس المغلقة  مدرستان يبلغ  عدد طلابهما حوالي  800 طالب من جنسيات مختلفة، معظمهم سودانيون”.

و من جانبه أضاف السفير التركي أن  “الرئاسة السودانية أطلقت مشروع تأميم المدارس”، وأنها طلبت من وزارة التربية التركية، إرسال وفدٍ إلى الخرطوم لتقديم المساعدة خلال عملية التأميم.