التغيير : وكالات

كشف وزير الداخلية السوداني، عصمت عبدالرحمن، أن 13 ولاية سودانية من أصل 18 تضررت من الفيضانات في البلاد التي أسفرت عن مقتل 76 شخصا ودمرت آلاف المنازل.

وشهدت العاصمة السودانية الخرطوم أمطاراً غزيرة نهار السبت تسببت فى تعطيل الحركة فى اجزاء واسعة من الولاية.

من جهتها، أعلنت وزارة المياه والري أن منسوب المياه في نهر النيل بلغ أعلى مستوياته منذ أكثر من 100 عام، مما تسبب بالفيضانات في العديد من مناطق البلاد.

وكانت وزارة الداخلية السودانية أصدرت في وقت سابق إحصاءات كشفت أن الفيضانات دمرت 3206 منازل، وخلّفت أضرارا مادية بأكثر من 3048 منزلا في ولاية كسلا شرقي البلاد.

ووجّه مجلس الوزراء السوداني بالمحافظة على مجاري السيول وترحيل ساكنيها، ودعا إلى اتخاذ الإجراءات الضرورية لدرء الآثار السلبية جراء الأمطار والسيول، والعمل على الاستفادة من مياه الأمطار في زيادة الإنتاج والإنتاجية الزراعية.

وقال إنه لا يتوقع أن يمثل النيل خطراً ما لم تحدث سيول بسبب هطول الأمطار. وتوقعت السلطات هطول أمطار غزيرة هذا العام، مما سيؤدي لحدوث سيول جارفة في بعض الولايات.