التغيير : الخرطوم

قرر الصحافيون والعاملون في صحيفة “التغيير” التي يمتلكها القيادي الاسلامي ووزير الصحة في ولاية الخرطوم التوجه الى القضاء من اجل الحصول على مستحقاتهم المادية بعد توقف الصحيفة عن الصدور.  

وقال الصحافيون في بيان اصدروه الثلاثاء “ان مالك الصحيفة مارس التسويف في منحهم مستحقات الشهر الماضي وبقية المستحقات المادية المتعلقة بنهاية الخدمة والتأمين الاجتماعي”. وقالوا “انه ومنذ توقف الصحيفة عن الصدور نهاية الشهر الماضي لم تقم إدارة الصحيفة باي اجراء تجاه منحهم الحقوق المادية”.  

وأشار العاملون والذين يبلغ عددهم اكثر من 40 شخصا انهم سيتوجهون الي مكاتب العمل وتقديم شكوي رسمية ضد المالك. وكانت إدارة الصحيفة قد قررت تعليق صدورها بعد ان قالت ان الاجهزة الأمنية السودانية ظلت تترصدها عن طريق مصادرة النسخ المطبوعة من الصحيفة بعد طباعتها.

والجدير بالذكر أن صحيفة التغيير المقصودة في هذا الخبر هي صحيفة ورقية تصدر في الخرطوم ولا علاقة لها بهذه الصحيفة “التغيير الإلكترونية”.