التغيير : الخرطوم

أصدر وزير الإرشاد والأوقاف السوداني، قرارًا يحظر على رجال الدين إلقاء الخطب والحديث الديني بالطرقات العامة والأسواق.

وأوضح الوزير، الدكتور عمار ميرغني حسين في قراره، أنه يأتي ضمن مساعي الوزارة لتنظيم الخطاب الدعوي، ودرءًا لما يسببه الحديث الديني بالأسواق والطرقات العامة من فتن كادت تتولد منها بوادر عنف واضطرابات أمنية ولما فيه من امتهان لنصوص القرآن والسنة النبوية.
ونص القرار على أن يتم تعميمه على وزراء الشئون الاجتماعية بالولايات، والمعتمدين، وجهات الاختصاص كافة، للعمل بمقتضاه.

وتنشط عدد من الجماعات السلفية “المتطرفة” فى الاسواق والاماكن العامة بكافة أنحاء السودان فى عرض افكارها وكثيراً ماتسببت مناشطها فى إندلاع إحتكاكات مع باقى الطرق الدينية بسبب الهجوم الضارى الذى تشنه هذه الجماعات “المتطرفة” ضد الطرق الصوفية  والمذاهب المخالفة لها.