التغيير: شبكة الشروق

تمسك وزير الإرشاد والأوقاف السوداني، بالقرار الذي أصدره قبل أيام بحظر حلقات الوعظ والحديث الديني في الأسواق والأماكن العامة، وسط رفض لبعض الجماعات الدينية.

ليصبح القرار سارياً بعد توجيهات وزير الحكم الاتحادي فيصل حسن إبراهيم لولاة الولايات بوضعه موضع التنفيذ، وتعتبر حلقات الوعظ في الطرقات نهج قديم عرفت به جماعات دينية بعينها كجماعة أنصار السنة المحمدية والجمهوريين في فترة السبعينات.

 برنامج “وجهات نظر” بقناة النيل الأزرق استضاف وزير الإرشاد والأوقاف عمار ميرغني حسين للحديث حول دواعي ومآلات هذا القرار والرد على اتهام الوزير بخلفيات صوفية كانت وراء إصداره القرار.