التغيير: وكالات

كشف رئيس وفد الحكومة السودانية في مفاوضات السلام مع المعارضة مساعد الرئيس، المهندس إبراهيم محمود حامد، عن مقترحات جديدة من الوساطة الأفريقية لتقريب وجهات النظر بين الأطراف، في مساري التفاوض حول جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور، متوقعا استئناف المفاوضات، التي تم تعليقها الأحد الماضي، في غضون أسبوعين.

وأكد حامد، بحسب المركز السوداني للخدمات الصحفية، امس الجمعة، جدية والتزام الحكومة السودانية للوصول لسلام دائم، مشيرًا إلى الاتفاق مع مبعوث الأمم المتحدة للسودان وجنوب السودان، على أهمية استئناف المفاوضات خلال الأيام القليلة القادمة، للوصول لتسوية سياسية بين السودانيين.