الخرطوم : التغيير 

قرر العاملون الوطنيون في منظمة الصليب الدولي في السودان الاستمرار في الإضراب المفتوح عن العمل حتى تستجيب إدارة المنظمة لمطالبهم المتعلقة بمنحهم مرتباتهم بالدولار الامريكي بدلا عن العملة الوطنية. 

وكان العاملون في المنظمة الانسانية قد نفذوا إضرابات لمدة ساعتين خلال الاسبوع الماضي قبل ان يمددوا فترة الإضراب ليوم كامل الخميس وفي كل مكاتب المنظمة المنتشرة في السودان. 

وقال احد الموظفين ” للتغيير الإلكترونية ” ان سبب التصعيد يعود لرفض رئاسة المنظمة الطلب الخاص من قبل العاملين بمنح المرتبات بالعملة الأجنبية نتيجة للتضخم الشديد في اقتصاد البلاد “تعاملنا مع إدارة المنظمة بصورة حضارية وقمنا بمكاتبتهم ومنحهم الفرصة لدراسة الامر خاصة وان العديد من المنظمات الأجنبية العاملة في السودان بدأت بمنح العاملين المرتبات بالدولار الامريكي .. ولكنهم رفضوا مطالبنا المشروعة ولذا قررنا الاستمرار في الإضراب “. 

واضاف انهم مندهشون لرفض رئاسة المنظمة لهذا المطلب لان الرواتب تأتي اصلا من الخارج بالدولار قبل ان يتم منحها لنا بالجنية السوداني. 

ويعمل في المنظمة اكثر من ٣٠٠ عامل وموظف منتشرين في مناطق النزاعات في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق وتقوم بعمليات انسانية للملايين من المواطنين المتضررين من النزاع.