التغيير : الخرطوم – جوبا 

يبدأ النائب الأول لرئيس دولة جنوب السودان تعبان دينق زيارة هي الاولى له للسودان بعد تقلده المنصب هذا الشهر، في وقت رجحت فيه مصادر ان يصل النائب الأول المقال رياك مشار الى الخرطوم في اي لحظة . 

وقال سفير دولة جنوب السودان في الخرطوم ميان دوت خلال تصريحات صحافية السبت ان الزيارة والتي ستستمر لمدة يومين ستركز علي مناقشة تنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين البلدين ، مشيرا الى إمكانية مناقشة دور السودان في التوصل الى حل للنزاع الدائر في جنوب السودان. 

واوضح ان وفداً رفيع المستوى سيرافق دينق خلال زيارته من بينهم وزير الدفاع والنفط والداخلية ومستشار الرئيس للشئون الأمنية. 

وتقلد تعبان والذي كان احد المقربين من مشار المنصب بعد  تعيينه من قبل سلفاكير اثر هروب مشار من جوبا الشهر الماضي وهو ما اعتبره الاخير بمثابة انقلاب عليه وهدد بشن حرب شاملة في جنوب السودان. 

في الأثناء ، رجحت مصادر امنية ان يصل النائب السابق للرئيس وزعيم المتمردين في جنوب السودان رياك مشار الي الخرطوم في اي وقت . وقالت المصادر ان مشار يتلقي الآن الإسعافات اللازمة في احدي المشافي بدول الجوار. وفيما لم يحدد المصدر اسم هذه الدولة اكد ان هنالك اتصالات رفيعة المستوى بين الحكومة السودانية والأمم المتحدة والإيقاد لإيجاد ملاذ آمن لزعيم المتمردين الذي كاد ان يفقد حياته خلال الاشتباكات الاخيرة التي وقعت في جنوب السودان ” اعتقد ان انسب مكان لمشار ليبدأ من جديد هو الخرطوم والتي قدمت له مساعدات لوجستية وعسكرية خلال تمرده على حكومة سلفا”. 

وكانت حكومة الكنغو قد احتجت رسميا لدي الامم المتحدة بعد دخول مشار الي أراضيها قادما من أدغال الجنوب دون اذن منها. وطالبت الحكومة بتفسيرات لهذه الخطوة. غير ان متحدثا أمميا عزا اجلاء مشار الى الكونغو  لأسباب انسانية محضة.