صلاح جلال

لماذا لا نطرح سؤال الإغاثه بطريقة أخرى ؟

إذا كان النظام جادا فى تحقيق السلام وإيقاف الحرب

ماذا يضيره أن تأتى الإغاثة من الداخل أو الخارج ؟

حتى لو افترضنا صحة فرضية خوفه من تسليح الحركة الشعبية تحت غطاء الإغاثة ماذا ستفعل الحركة بالسلاح المهرب اذا كان النظام جادا فى ايقاف الحرب؟هذا يعنى أن النظام يفاوض وهو يخفى العصى تحت الطاولة وهو ما يعرف بقرع طبول السلام بنية الحرب

 

والسؤال الأهم؟

أن الحركة تحارب طوال ٣٠ عاما  فى النيل الأزرق وجبال النوبه وخاصة الخمسة اعوام الأخيرة

كيف يصلها التموين والتشوين لجيشها  ؟

فالطريق الذى عجز النظام عن إيقافه بالحرب

حتماً لايمكن له إيقافه بالسلام

أدعم موقف الحركة الشعبية الداعى لعدم وضع كل البيض فى سلة النظام

الذى يسعى لتوظيف السلام لتحقيق ما عجز عنه بالحرب

وهو محاصرة وكسر الحركة الشعبية عسكرياً

مطلب الحركة فى الحفاظ على حبل سرى يقطع الطريق أمام الإبتزاز بالدواء والطعام

بحده الأدنى هو الحفاظ على ٢٠./. تأتى من الخارج تحت إشراف أثيوبيا التى تعتبرها الخرطوم حليفا لها

بخصوص مطلب حركتى العدل والمساواه والتحرير

بإطلاق سراح المعتقلين والمحكومين

فهو مطلب يتجاوز العدالة والقانون إلى درجة أعلى وهى أخلاقية الموقف Morally ومبدئيته Ethically لا يمكن لقائد محارب أن يعلن وقف عدائيات دون الإهتمام بمصير من دفع بهم للحرب

إن فعل ذلك كيف سينظر فى عين جنوده وأطفال الضحايا و أسرهم

على النظام إن كان جاداً فى السلام وإنهاء الحرب أن يكون عقلانياً فى مواقفه  ومطالبه

بالنسبه لحزب الأمة وبقية قوى  نداء السودان

لايمكن موضوعياً أن يكونوا جزء من أى حوار

لايضمن من حيث المبتدأ الحريات العامة

عندما طلبت قبيلة عبس من فارسها عنتر ابن شداد الهجوم معها على العدو

كان رده العبد لا يجيد الكر والفر إنما عمله هو الحلب والصر

فقالت له قبيلته كر فأنت حر

فلايمكن ان يتم حوار تحت القيود

فما تطلبه الحكومة تحت القيد هو الإستسلام فقط

والذى لا أعتقد أى من المتحاورين فى نداء السودان مستعد له

الحوار المطلوب End of the game سلام شامل وتحول ديمقراطى كامل

على النظام قبل العودة إلى أديس أبابا أن يتخذ قرار إستراتيجى من أجل السلام والتحول الديمقراطى أو من الأفضل أن لا يأتى لأنه سيضيع ويهدر زمن وموارد بلا طائل

السلام كما الحرب يحتاج لطرفين فإذا كانت حكومة الجنرال عمر البشير غير جاده فى تحقيق السلام ولم تتخذ قرار إستراتيجى بمستحقات السلام الشامل والتحول الديمقراطى الكامل

فسيظل السلام حلماً بعيد المنال وعلى  المتضررين

بحث خياراتهم الأخرى بجدية

وستكون أى لقاءآت دون هذه الإستحقاقات منتدى للعلاقات العامة والإدعاءآت الكاذبة