التغيير : الخرطوم

 أعلنت  منظمة ” يونيسف”  عن ارسال مساعدات عاجلة الى كسلا وسنار والجزيرة وشمال دارفور لإنقاذ حياة الكثيرين من مياه الفيضانات المستمرة في الارتفاع في جميع أنحاء السودان بعد ان وصفت الاوضاع بالمناطق المتأثرة بالمقلقة

 

وقالت في بيان لها ” ان هطول الأمطار بغزارة  منذ شهر يونيو  مع سيولٍ وفيضانات في العديد من الولايات السودانية أثر على حياة نحو ١٦١ ألف نسمة نصفهم من الأطفال، و “تقدم اليونيسف حصص مخصصة للأطفال دون سن الخامسة للحد من سوء التغذية كما تعمل على نقل المياه للحد من انتشار الأمراض المنقولة عبرها، وتوفر المستلزمات التعليمية لمساعدة الأطفال على مواصلة الذهاب إلى المدرسة في المناطق التي غمرتها الفيضانات“.

واضافت ان الفيضانات التي لم تشهد السودان مثيلها منذ عقود أدت إلى تدمير أكثر من ١٥ ألف منزلاً “فأصبح السكان غير قادرين على الوصول إلى المرافق الصحية أو التعليمية أو غيرها من الخدمات الأساسية“. ،   

وتقدر اليونيسيف عدد الأطفال غير القادرين على الذهاب إلى المدرسة بسبب تدمير مدارسهم بشكلٍ كامل أو جزئي في ولاية كسلا بحوالي ٦٥٠٠ طفل.   وطالبت المانحين بتوفير الدعم بشكل عاجل للمتضررين من الأمطار.