التغيير: الخرطوم

 كشفت مصادر مطلعة عن اجلاء القوات السودانية لزعيم المتمردين في جنوب السودان رياك مشار من الكنغو فيما أعلنت الخرطوم أمس  الثلاثاء انها استقبلته لأسباب انسانية ، في وقت أفادت فيه مصادر مقربة ان مشار موجود في الخرطوم منذ اسبوع وانه يتلقي العلاج في احدى المستشفيات التابعة للأجهزة الأمنية السودانية.  

وقال وزير الاعلام السوداني  الناطق باسم الحكومة احمد بلال عثمان ان السودان استقبل مشار لاسباب انسانية وانه يتلقي علاجا في احدي المستشفيات. واوضح خلال بيان اصدره ان الحكومة السودانية أبلغت جوبا رسميا بهذا الامر.  

واكدت مصادر مقربة من مشار تحدثت ” للتغيير الالكترونية ” ان الرجل موجود بالفعل في الخرطوم منذ اكثر من اسبوع ” مشار وصل الي الخرطوم بعد اجلاءه بواسطة قوات سودانية خاصة من الكونغو .. وهو الان يتلقي العلاج في احدي المستشفيات التابعة لجهاز الامن وهو  بصحة جيدة“.  

وكان النائب الاول لرئيس دولة جنوب السودان  تعبان دينق قد غادر الخرطوم قبل ساعات من اعلان وجود مشار في الخرطوم بعد ان التقى الرئيس السوداني عمر البشير  

واوضح دينق الذي تقلد هذا المنصب خلفا لزعيم المتمردين رياك مشار انهم يتطلعون الى ان تعمل معهم الحكومة السودانية لتحقيق السلام ليس في الجنوب وحده وإنما في الشمال والجنوب. واضاف ان حكومته لن تسمح للمتمردين في الحركة الشعبية – قطاع الشمال من العمل والانطلاق من الجنوب لتهديد الاستقرار في الشمال بعد الان ، ودعا الخرطوم الى عدم تقديم الدعم لرياك مشار او غيره من المتمردين.

وعين الرئيس سلفاكير ميارديت دينق في منصب نائب الرئيس خلفا لرياك مشار الذي غادر جوبا بعد احداث العنف التي وقعت الشهر الماضي. واستقبلت الخرطوم تعبان دينق وتعاملت معه على أساس منصبه الجديد بالرغم من عدم اعتراف دول الايغاد بدينق وطالبت سلفا كير بالتراجع عن القرار.