التغيير: البوابة

أعلن الدكتور سيد عطا، رئيس قطاع التعليم العام والمشرف على التنسيق، عن ضبط محتال يقوم بتزوير شهادات الثانوية السودانية داخل مكتب التنسيق، مؤكدًا فى تصريحات لـ«البوابة» أن أفراد الأمن الإداري بجامعة القاهرة واثنين من مكتب التنسيق، تمكنوا من ضبط المتهم أثناء قيامه بمنح الطلاب شهادات سودانية لعمل معادلة بها والالتحاق بالجامعات المصرية، وتم تسليمه لقسم الجيزة، وترحيله صباح أمس لنيابة الجيزة لمباشرة التحقيقات معه.

وكانت وسائل الإعلام قد تحدثت في مارس الماضي عن فضيحة تتعلق باحتيالات في امتحانات الشهادة السودانية ضلع فيها مسؤولون حكوميون وطلاب أردنيون ومصريون، إلا أن السلطات في الخرطوم لم تواصل تحقيقاتها حول كيفية تسريب بعض أوراق الامتحانات

و قال «عطا»: أبلغت الأمن الوطنى والمخابرات العامة والرقابة الإدارية لاتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه الواقعة، وقام الدكتور أشرف الشيحى، وزير التعليم العالي والبحث العلمى، بمخاطبة السفير المصرى بالسودان لموافاة الوزارة بكل تفاصيل الشهادات المصرية والسودانية المعتمدة من وزارة التعليم السودانية، وتفاصيل كل شهادة على حدة، وهو الإجراء الذى يطبق لأول مرة فى تاريخ التنسيق.

يذكر أن الأمن الإدارى بجامعة القاهرة تمكن من ضبط أحد الأشخاص المترددين على مكتب التنسيق بالقبول بالجامعات بالمدينة الجامعية للطلبة، من محافظة كفر الشيخ وحاصل على بكالوريوس تجارة، وذلك خلال قيامه بالاتفاق مع طلاب وأولياء أمور متواجدين بمكتب التنسيق، للحصول منهم على مبالغ مالية ومنحهم شهادات ثانوية عامة سودانية، لعمل معادلة للالتحاق بالجامعات المصرية.

وتبين بعد ضبطه، أنه صاحب مكتب يسمى المصطفى للخدمات التعليمية بكفر الشيخ، وبتفتيشه عثر على مبلغ مالى ٣٨ ألفا و٧٠٠ جنيه، و٣٠٠ دولار، و٢٠ شهادة أصل ثانوية عامة ما بين سودانية وأزهرية، وخاتم خاص بمكتب التنسيق، وإيصالات مدفوعة مقدمًا، وفيزا البنك العربى الإفريقى، وهاتف محمول، وعقود اتفاق سفر للسودان للحصول على شهادة الثانوية العامة، تم القبض على المتهم وأخطرت النيابة العامة التى تولت التحقيق.