التغيير : بورتسودان – صالح احمد

عبر عدد من الإداريين والعمال بميناء بورتسودان الجنوبي  عن سخطهم من المنشور الصادر عن الادارة العامة للميناء  والذي  يوجه بضرورة التزام العمال والإدارات بتعليمات الشركة الفلبينية للرافاعات والتي بحسب قولهم اثبتت عدم كفاءتها. 

وبحسب نص الخطاب الصادر من محمد عبد النبي مدير الادارة العامة ” نرجو ان نفيدكم بأنه قد ظهرت في الأونة الأخيرة  عدم التعامل مع التوجيهات الصادرة من شركة ctsi وهي الشركة الفلبينية. ومن المعلوم ان هذه الشركة لديها عقد بخصوص ادارة وتشغيل جميع الانشطة بالميناء لذلك يجب التقيد بالتعليمات الصادرة منهم في ما يخص ادارة العمل والمعدات وتشغيل البواخر والقوى العاملة وذلك بالتنسيق مع مدير الادارة العامة ومساعديه”.

 وكشفت مصادر من داخل  الميناء ( للتغيير الالكترونية)  بأن التعاقد مع هذه الشركة كان بغرض  الصيانة وتوفير الاسبيرات لكنها صارت مسئولة من تشغيل الميناء الجنوبي. وأضاف المصدر  بان أغلب هذه الرافعات معطل منذ ان تسلمت هذه الشركة العمل مع أن موظفي وادارت الشركة يتقاضون مبالغ خرافية بالعملة الصعبة والمستفيد  هو صاحب  الصفقة دون الإشارة الى أحد  وهذا على حساب  العمل والعمالة الوطنية التي  ظلت تعاني من ضعف الإجور مما دفع ببعضها ترك العمل بالميناء،  على حد قوله.