التغيير : الخرطوم 

استدعت السلطات الأمنية السودانية الأحد الكاتب الصحافي يوسف الجلال في مكاتبها وحققت معه لاكثر من اربع ساعات بعد نشره مقالا في صحيفة الصيحة عن استقبال الخرطوم لزعيم المتمردين في جنوب السودان رياك مشار علي أراضيها. 

واعتبر يوسف الجلال خلال عموده الصحافي المنشور يوم السبت ان الخرطوم هي من أنقذت رياك مشار من الموت عندما أقدمت علي اجلاءه من الكونغو عبر عملية عسكرية. وقال ان الحكومة السودانية أرادت ان تحتفظ بحليفها الاستراتيجي ليكون لها دور اكبر في تحديد المستقبل السياسي في جنوب السودان. 

وقالت مصادر صحافية في صحيفة الصيحة ان الاجهزة الأمنية طلبت من الجلال عبر الهاتف  المثول في مكاتبها للتحقيق معه. واضافت ان اثنين من ضباط الامن استجوباه وطلبا منه مده باسم المصدر الذي زوده بالمعلومات.  

وأشارت الي ان الاجهزة الأمنية طلبت من الكاتب دليلا ماديا علي ان الخرطوم هي من أجلت مشار من الكونغو ، موضحة ان الكاتب شرح لهم انه استند علي التحليل في كتابة عموده. 

ويشتكي الصحافيون في السودان من انتهاكات مستمرة للأجهزة الأمنية بحقهم وتشمل مصادرة الصحف بعد طباعتها الاستدعاء للتحقيق والمنع من الكتابة وغيرها من وسائل الانتهاكات. 

وتضع المنظمات الحقوقية المعنية بحرية الصحافة السودان في أسفل قائمة الدول من حيث الحريات الصحافية ، كما يشتكي الصحافيون من استمرار الانتهاكات التي تمارسها الاجهزة الامنية ضدهم من اعتقالات واستدعاءات بسبب قضايا متعلقة بالنشر.