التغيير : الخرطوم 

 

كشف أطباء وعاملون في المجال الطبي في السودان عن أكثر من 90% من حالات الاعتداءات عليهم وقعت من قبل عناصر يعملون في قطاعات الشرطة والأمن. 

 

وتكررت خلال السنوات الأخيرة حالات الاعتداء على الأطباء والعاملين في المجال الطبي خلال أداءهم عملهم في المؤسسات الصحية العامة والخاصة ما حدا ببعضهم الدخول في إضراب عن العمل والاحتجاجات المستمرة حتى تتوفر لهم الحماية الكاملة. 

 

وقال رئيس نقابة المهن الطبية ياسر محمد ابراهيم  خلال ندوة بالخرطوم ان دراسة اجريت مؤخراً كشفت عن ان معظم حالات الاعتداءات على الأطباء يقوم بها عناصر تابعة للقوات النظامية وخاصة الشرطة، مشيرا الى ان معظم الحالات التي تم الإبلاغ عنها لم يتم التحقيق فيها أو تقديم المتورطين للعدالة. 

 

 وقال أحد الأطباء انه لم يتم إلقاء القبض على عناصر الشرطة التي اطلقت النار على الأطباء بشكل واضح في عدد من المستشفيات وان هنالك حالة من الإفلات من العقاب ” الكثير من رجال الشرطة او القوات النظامية الآخرى يقومون بالاعتداء علي الأطباء بشكل مستمر وسافر ولم تحرك اي جهة ساكنا لمعاقبتهم ..هذا الامر ادى الي رفض الكثير من الأطباء العمل في المستشفيات الحكومية خاصة تلك التي تقع في الاطراف لتكرار حالات الاعتداء”.