التغيير : وكالات

روت الفنانة السورية سلاف فواخرجى، تفاصيل محاولة اغتيالها في السودان، وتعرض حياتها للخطر  أثناء زيارتها للعاصمة الخرطوم الايام الماضية.

وقالت سلاف في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إن أحد كبار مسؤولي الأمن السوداني، أبلغها بضرورة التعاون مع فريق أمني ضخم خصصته السلطات لحمايتها، بسبب تهديدات تستهدف حياتها.

وقالت النجمة السورية، “رغم كل شيء، وصعوبة وخطورة تلك اللحظات التي عشتها، قضيت أيامًا جميلة جداً بالخرطوم لن انساها طول حياتي”.

وأضافت “شكرًا لحكومة السودان لأنها ساهمت في أن أعود لبلدي آمنة، وشكرًا لأهل السودان أهلي وأحبابي، الذين تركوا أجمل أثر بقلبي”.

وكشفت السلطات الأمنية، عن علمها بخطورة هذه التهديدات من رجل أعمالٍ سوري مقيم بالخرطوم، أبلغهم عن تحركات ملموسة لاستهدافها، بدأت بالتخطيط لها من قبل المعارضة السورية.

ووجدت زيارة سلاف للخرطوم، قبولا وسط المجتمع السوداني، وأصبحت حديث مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة منذ أن ارتدت الثوب السوداني، وتفاعلها مع الجمهور.