التغيير : الخرطوم

فاجأت نيابة أمن الدولة محكمة موظفي مركز تراكس نهار الأحد بعرض أفلام جنسية تبدو منقولة  من مواقع على شبكة الانترنت كمعروضات اتهام .

وقال وكيل نيابة أمن الدولة معتصم عبدالله أن هذه  مواد نقلت من أجهزة الكمبيوتر الشخصي  لبعض موظفي المركز الى اسطوانات رقمية (سي دي) ومن ثم عرضت على المحكمة بواسطة متحري نيابة أمن الدولة ابوبكر عثمان .

واحتج محامي الدفاع مهند مصطفى على عرض المعروضات بواسطة النيابة وفني تقني وقال أن هذه المهمة يجب أن يقوم بها المتحري لا الاتهام وأنه يجب تعريف شخصية التقني الذي يقوم بالمهمة. الا أن القاضي رفض الاحتجاج بحجة أن هناك فرصة كافية  للدفاع لاستجواب المتحري .

 وقال المتحري أن  المعروضات  وجدت في مركز تراكس أو اخذت من  منزل د.الباقر العفيف مدير مركز الخاتم عدلان الذي اقتحمته الاجهزة الأمنية بعد أشهر من مداهمتها مركز تراكس.

وتمثلت المعروضات في موبايلات ولابتوبات تخص بعض المتهمين .كما عرض عدد من البوسترات التدريبية و عدد 130 دليلا لتدريب حقوق الانسان وعدد من أوراق التدريب وغيرها .

وبجانب الأفلام عرضت صور خاصة لموظفي المركز وبعض المستندات والمكاتبات المتعلقة به، وبعد عرض عدد كبير من الصور التي تعكس الحياة الشخصية للمتهمين المعنيين طلب القاضي من الاتهام التركيز في المعروضات التي تخص القضية فقط وعدم التعرض للملفات الخاصة .