التغيير : الفاشر 

وقعت العشرات من حالات الاغماءات خاصة وسط الطالبات اثناء التدافع في ساحة الجيش بالفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور خلال الاحتفال بانتهاء اجل السلطة الاقليمية لدارفور. 

 

ورصدت ” التغيير الالكترونية ” سيارات الإسعاف وهي تنقل المصابين والمرضي بصورة مستمرة منذ الصباح وحتي انتهاء الاحتفالات حوالي الثانية والنصف ظهرا.  

 

وقالت مصادر طبية بمستشفي الفاشر ان بعض الحالات مازالت في المستشفى بسبب خطورة أوضاعها الصحية” وصلتنا اليوم العشرات من من حالات الاغماءات بسبب الازدحام وقمنا بمعالجة البعض غير ان اخرين مازالوا يتلقون العلاج بسبب خطورة وضعهم الصحي”.  

 

وأمرت السلطات  المحلية بالفاشر مدراء المدارس ورؤساء المؤسسات الحكومية بتوجيه التلاميذ والطلاب والعاملين بالدولة بالمشاركة في الاحتفال ، حيث احتشدت  الساحة والشوارع المؤدية اليها  بالطلاب خاصة صغار السن تحت أشعة الشمس الحارقة. 

 

ولم يتم توزيع اي مياه او وجبات غذائية على المشاركين  منذ بدء الاحتفال ونهايته الامر الذي ادى الى إصابة العشرات منهم بالاغماء بسبب الجوع والعطش والتدافع. 

 

وكان التدافع شديدا عندما طالب الرئيس عمر البشير الجماهير المحتشدة بالاقتراب اكثر من المنصة. ووقع العشرات على الارض خاصة وان بعض الجماهير كانت تمتطي الإبل والحصين وسط الحشود.  

 

وشارك في الاحتفال اميردولة قطر تميم بن حمد والرئيس التشادي ادريس دبي ورئيس افريقيا الوسطى فوستان اكانج .