التغيير: مدني

دخل أطباء بولاية الجزيرة في اضراب عن العمل احتجاجا على اعتداء نظاميين على  نائبي اختصاصيين  بمستشفى مدني.

  وقالت اللجنة الإعلامية للأطباء في بيان اطلعت عليه”التغيير الإلكترونية” بأن دورية كاملة اعتدت  على نائبي تخصص الجراحة العامة و داخل العملية الصغيرة وكان الطبيب  يسعف احدى المرضى داخل العملية   و طلب من الدورية  ادخال المريضة التي بطرفهم لرؤيتها داخل العملية  إلا أن النظاميين رفضوا حمل المريضة مجهولة الهوية ” وأشار البيان الى أن النظامين لم يكتفوا بعدم المعاونة بل اعتدوا   على  الطبيبين ضربا بصورة هيستيرية داخل مبني الحوادث  ثم قذفوا بهم الى سيارة الدورية  في منظر و سلوك همجي لا يمت للنظام بصلة ” حسب بيان اللجنة.

 وأضاف البيان ” نحن في لجنة اطباء ولاية الجزيرة المركزية لن نشجب و ندين لكن هذه قضيتنا المفصلية .. العمل بإحترام مستحق او اللا عمل .. و هذه الحادثة هي بداية لاضراب عام عن الحوادث ما عدا حوادث السير و الحالات الحرجة في كل من مركز الجزيرة للاصابات و جراحة العظام  و جراحة عامة و مستشفى الطوارئ ود مدني بنفس الكيفية الى حين رد شرف المهنة و قدسيتها و شرف الاطباء بكل الطرق التي نراها ممكنة”

والجدير بالذكر أن حوادث الاعتداء على الأطباء والعاملين في المجال الصحي أثناء أداء عملهم تكررت خلال السنوات الأخيرة حالات الاعتداء على الأطباء والعاملين في المجال الصحي بالمؤسسات الصحية العامة والخاصة مما حدا ببعضهم الدخول في إضراب عن العمل والاحتجاجات المستمرة حتى تتوفر لهم الحماية الكاملة

 

وقال رئيس نقابة المهن الطبية ياسر محمد ابراهيم  خلال ندوة بالخرطوم الشهر الماضي ان دراسة اجريت مؤخراً كشفت عن ان معظم حالات الاعتداءات على الأطباء تقوم بها عناصر تابعة للقوات النظامية وخاصة الشرطة، مشيرا الى ان معظم الحالات التي تم الإبلاغ عنها لم يتم التحقيق فيها أو تقديم المتورطين للعدالة حتى حالات إطلاق النار على الأطباء